مــنتـديـات زحـف اون لايـن
عزيزي الزاحف/ عزيزتي الزاحفه يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الزاحفين
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مــنتـديـات زحـف اون لايـن


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الــلــهــم انــي اســتــودعــك أنــفــســنــا و أهــلــنــا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضــي عــيــونــي
ـــــــ
ـــــــ
avatar

عدد المساهمات : 4
عدد النقاط : 27542
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: الــلــهــم انــي اســتــودعــك أنــفــســنــا و أهــلــنــا    الجمعة مايو 13, 2011 12:33 am

]size=12]فتاة في الـمرحلة الثانوية، كانت تذهب الى مدرستها برفقة السائق..و كان لديهم خادمة..

و في أحد الأيام.. عندما قرب موعد انتهاء عمل السائق عند تلك الأسرة اذ به يخاطب الخادمة و

يطلب منها أن تجهز له بمكيدة ليقوم بتنفيذ ما أملته عليه نفسه الأمّارة بالسوء تجاه الفتاة و

ذلك قبل رحيله بيوم.. و هو الهتك بشرفها..

فاتفقت معه على أن تترك ثوب المدرسة أو ما يسمّى بـ" المريول" ينقع في الماء لحين موعد

ذهابها للمدرسة لكي يتعذر عليها الذهاب الى المدرسة.

في اليوم التالي.. و بينما الفتاة تجهّز نفسها استعدادآ للذهاب الى مدرستها.. اذ بها تبحث عن

ثوبها هنا و هناك.. فذهبت لتسأل الخادمة .. فأخبرتها انّه ما زال ينقع من يوم أمس و لم يتسنّى

لها غسله.. و من الصعب غسله و تنشيفه في وقت قصير.. فما كان منها إلا أن اتجهت الى

أمّها و تخبرها بأن ثوبها في الغسالة و سيتعذر عليها الذهاب الى مدرستها.. فسمحت لها أمّها

بالجلوس في البيت..

عندما همت الأم بالخروج شعرت بشيء غريب سيحدث ( أو كما يقال أحسّت بنغزة في صدرها)

فلما خرجت رددت

(استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه)
..
اتجهت الفتاة نحو غرفتها و أغلقت الباب.. ذهبت الخادمة الى السائق تخبره بأن الوضع في

البيت آمن .. و أنه لا يوجد في البيت سوا الفتاة فقط.. و بامكانه الدخول.. اتجه السائق للمنزل ..

و ما أن وضع قدمه على عتبة الباب إذ بقدرة الله عز وجل فوق كل قدرة وكانت المفاجأة

سقط السائق أمام الباب مصابآ بشلل كامل في جسمه و لم يستطع الحراك.. فبقي على هذه

الحال إلى أن وصلت الأم الى البيت و رأت ما رأت..

فسبحان الله جلّ في علاه.. ما السبب يا ترى؟!!



هي كلمات بسيطة دعتها الأم لابنتها قبل خروجها من منزلها و هي

" استودعكٍِ الله الذي لا تضيع ودائعه يا بنيّتي"فتلك الكلمات

البسيطة.. أصبحت بمثابة الدرع الواقي لابنتهابعد الله سبحانه و تعالى..

فلكم يامن تدعون على ابنائكم وفلذات اكبادكم حتى في حال غضبتم منهم

اذكروا الله وادعوا لهم بالهداية عل الله ان يفتح عليهم ابواب خيره ويكفيهم كل شر.. فإلى كل أم


وأب وأخ وأخت عندما تهموا بالخروج من منزلكم فلا تنسوا هذه الكلمات البسيطة فتكون سببا

من اسباب دفع الأذى عمن تحبون ..
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الــلــهــم انــي اســتــودعــك أنــفــســنــا و أهــلــنــا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنتـديـات زحـف اون لايـن :: المجالس الأدبيه وعآلم الكسرات :: مجلس القصص الروايات-
انتقل الى: